الملف الشخصي  حجوزاتي   تغيير كلمة المرور   تسجيل الخروج

الفعالية عن معلومات

رؤية معاصرة لهذا العمل الغنائي الكبير من كلمات الشاعر محمد الفايز وألحان الموسيقار غنام الديكان، والذي عرض لأول مرة في العام 1979 بصوت شادي الخليج - الفنان الذي أثرت أعماله تاريخ الكويت الثقافي والفني - والفنانة سناء الخراز. في هذا التناول الجديد لعمل بات يشكل جزءا من وجداننا وذاكرتنا، أضيفت مشاهد درامية تمهد لكل لوحة من لوحات العمل الغنائية، تؤديها مواهب تمثيلية محلية، وبالاستعانة بأحدث التقنيات لتصوير المشاهد بمواقعها الطبيعية، سواء في المدينة القديمة أو على سطح السفينة أو تحت الماء. يروي العمل في سياق شعري موسيقي درامي المصاعب التي واجهها البحار، من حنينه إلى أسرته الصغيرة البعيدة في الكويت، إلى مشاعره المتضاربة بين حاجته لمهنة الغوص وخوفه من أن يموت غريبا وغريقا في البحر. ويصور العمل كيف استطاع البحار الكويتي القديم تجاوز كل العوائق والصعوبات لينجح أخيرا في الحصول على لؤلؤة فريدة، وليعود بها إلى الكويت وإلى أهله مبتهجا بالغنيمة. وبقيادة مخرج العمل، يعرب بورحمة، يقوم بأداء الأدوار التمثيلية نخبة من الفنانين الكويتيين: مريم الصالح وفيصل العميري وعبد المحسن القفاص وشيخة الهندي وآخرين. أما الأغاني فيقدمها في هذا العرض الجديد كل من الفنان مطرف المطرف والفنان سلمان العماري والنجمة الصاعدة آلاء الهندي، بمشاركة من الفنان شادي الخليج على المسرح، وبمصاحبة فرقة مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي التي تضم ما لا يقل عن 75 عضوا ما بين عازف موسيقي وإيقاعي وكورال، يقودهم المايسترو د. محمد باقر، ومدرب الكورال د. حمد المانع، وبتوزيع موسيقي من الأستاذ خالد نوري. والعمل من إنتاج مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.
المجال     أعمال كويتية

معلومات إضافية

القاعة
المسرح الوطني
قواعد الزي
عملي وأنيق